الأحد، 19 أبريل، 2015

الوقت هو الحياة

الوقت هو الحياة
1-      منذ سنوات شاهدت حلقة من مرايا يوسف العظمة الممثل السوري المشهور  كانت عن رهان تبارى فيه شخصان احدهما يملك فيلا حديثة يعطيها للثاني بشرط ان يمضي عشر سنوات من عمره حبيس المكتبة يزود خلالها بما يطلب من كتب وطعام ولا يخرج منها مهما صار والا يضيع عليه ما قضاه سدى.
مرت السنوات بسرعة وصاحبنا يفرم الكتب فرما وماتت اخته الوحيدة وما سمح له بحضور دفنها وكلما اقتربت النهاية قلق صاحب البيت على املاكه وجاء الاجل الموعود ويا للمفاجأة.
رفض القارئ استلام البيت وتبرع به لصاحبه مبررا قراره بقوله:" عشت هذه السنوات في سياحة اتنقل بين علوم الاديان والادب والمنطق والفلسفة ،زرت صحاري العالم وغاباته وبحاره ،حلقت في السماء ونزلت الوديان وتسلقت الجبال من خلال الكتب التي قرات. خرجت بكنوز ما كنت لأجمعها لو كنت طليقا..!".
2-      الشاهد في القصة ان اوقاتا كثيرة تهدر بينما ننهمك في العمل او المشي وحتى الانتظار وكان بإمكاننا ان نملاها بالقراءة او الاستماع. وسأحدثكم عن تجربة شخصية مررت بها واستفدت منها كثيرا.
3-      انزل عن الانترنت وخاصة YouTube))  يوميا محاضرات لكبار العلماء مثل احمد نوفل ،طارق سويدان ،راغب السرجاني وغيرهم من العلماء الربانيين... من مختلف اقطار الاسلام ،ثم احفظها على جهاز النقال واسمعها ذهابا وايابا واثناء العمل في الارض ما بين العصر والمغرب فأكسب الرياضة وخدمة الارض ورائحة الازهار وجمال المنظر والعلم وما يجمع كل ذلك من اجر من المولى عز وجل.
4-      احصيت ما سمعته منذ 4 سنوات فكان الف ساعة صوتية بواقع عشرة الاف صفحة من القراءة ضمت مختلف المجالات من تاريخ العرب والعجم والحضارات كالأندلس والدين والسياسة الشرعية وتحليل الاحداث من منظور اسلامي والادب ،ما كنت لأقرأها من الكتب حيث ارهاق العينين بل اسمعها مستمتعا بها بدل الاستماع للأغاني التافهة.

5-      ادعوكم جميعا لهذه التجربة ومن اراد شيئا من المحاضرات انسخها له على قرص مدمج او على جهازه والدال على الخير كفاعله.

الثلاثاء، 9 يوليو، 2013




تعلمت من بناء السلاسل...
انا فلاح بسيط اعشق تراب هذه الارض المباركة واحن اليها فمنها خلقت واليها اعود ومن اكثر اعمال الفلاحين التي مارست احببت بناء السلاسل رغم ما يتسبب به تعب وقد تعلمت منه الكثير واهم ما تعلمت:
1- الحجر الكبير يسند الحجر الاصغر منه وهكذا الحياة فالكبير يستوعب الصغير ويتحمله.
2-كلما كان الاساس قويا قويت السلسلة والعكس بالعكس وهكذا الافكار والمعتقدات والدول.
3- لا بد للحجارة من حصى يدعمها وياتي بينها وبين التراب وكذا المجتمعات لا تستغني القيادات فيها عن الكوادر والنشطاء يمهدون لها الطريق.
4-اذا مالت السلسلة للامام او الخلف اختل توازنها ووقعت حجارتها عند اول اهتزاز بسيط
5- كل حجر فيها له موقعه بغض النظر عن حجمه وشكله فلا تستخفن بانسان فلربما كشفت الحياة عن مكنونات نفس عظيمة كانت بين الناس مغمورة
6-اقصر الطرق بين نقطتين هو الخط المستقيم فكلما تحدبت السلسلة استهلكت الكثير من الحجارة دونما داع لها
7- ان حاولت وضع حجر في غير مكانه بالقوة ضغط على من تحته فتتداعى السلسة ولكن نضع الحجر المناسب في المكان المناسب اما الانقلاب الحجري فهو شان الناس في العصر الحجري لانك ان قلبت الحجر بانت سؤاة السلسلة وتضعضع كيانها
8-يوضع الحجر بحيث يكون الجزء المدبب المعيب للداخل اما الوجه المستوي له فيكون للخارج فلا تنشر غسيلك امام الناس واكتم ما ليس لعرضه لزوم
9-لا تضع التراب لتملا التجاويف فانت بذلك تعجل في انهيار السلسلة لان التراب رخو والسلاسل لا تنهض بالتراب تماما كالدول لا تنهض بالعاجزين الكسالى.
10- عند نقض السلاسل المهدومة لبناء الجديدة مكانها صادفتني العديد من العقارب والعناكب فهي حشرات تعيش على الخراب فكنت حذرا منها واتخلص منها اولا باول وهكذا الدول يا فخامة الرؤساء ان لم تعاقبوا عناكبها وعقاربها لسعتكم وتوقفتم عن البناء وانهارت سلاسلكم فوق ارجلكم وحتى رؤوسكم...
في الصورة سلسلة بنيتها قبل ايام في قريتي فرخة 9/9/2013

الأحد، 7 يوليو، 2013

دروس من الاحداث المصرية

يمكن استخلاص العبر التالية من الاحداث المصرية المتسارعة واهمها عزل مرسي ،لان العاقل من اتعظ بغيره ومصر هي طليعة العرب وصحة مسارها تؤثر على الجميع ،وقد كنت من متابعي اداء الرئيس المعزول وشاهدت جميع خطاباته واعزو سقوطه الى:
1- ركز مرسي على تحسين الظروف اليومية للمواطنين وحقق في الامر طفرات تحسب له ، الا انه اغفل الفاسدين المفسدين من بقايا نظام المخلوع ذلك النظام الذي اجتث راسه وبقيت جذوره وسيقانه فاينع وعاد الى سابق عهده ولكن في الظلام، وكان الاجدى ان يترك الحكومة تدير الامور الحياتية ويتفرغ لمحاربة الفساد مستعينا بسلطاته الرئاسية والا يسمع لانتقاد الاعلام الفاسد له باخونة الدولة والدكتاتورية.
عملت في التدريس عشر سنين ورايت اطيافا شتى من الطلبة والمعلمين ومديري المدارس وخلصت الى نتيجة مفادها ان الطلبة يختبرون معلمهم في الايام الاولى فان تهاون معهم تمادوا عليه قولا وفعلا- وان كان عنده من العلم الكثير- وكذا يفعل المعلمون مع مديرهم وهذه سنة الحياة، ولقد اوجزت ابنة شعيب  فاحسنت اذ نصحت اباها بالتعاقد مع موسى عليهما السلام اذ قالت:"يا ابت استاجره ان خير من استاجرت القوي الامين" ولقد كان مرسي امينا ولكنه لم يكن قويا بما يكفي.
2- اجتهد خاطئا ان يبقي على العلاقات مع الكيان وامداده بالغاز وكان الاولى ان يطرد السفير الاسرائيلي ويلغي اتفاقيات الغاز كحد ادنى ليشعر الاسرائيليين بقوته فلا يجرؤوا على الايعاز لعملائهم في مصر بمحاربته من تحت الطاولة الامر الذي فاقم من معاناته وقلل من هيبته.
3- الاصل في الاسلاميين ان يمتلكوا من الشجاعة ما يكفي لاعلان هويتهم ونيتهم في الحكم بالاسلام ، الا ان المعتدلين منهم كالاخوان يهابون انتقاد العلمانيين لهم بالتشدد والتطرف وكان الاولى بالرئيس الاسلامي الا يخشى في الله لومة لائم ويشرع من فوره في وضع الاسس الكفيلة بتطبيق الشريعة على مجتمع يشكل فيه المسلمون اكثر من 95% من السكان ، وارى المشهد الحاضر على نحو يعاقب فيه الله الاخوان على خوفهم من مصارحة الناس بمشروعهم الاصيل وهو الحكم بالاسلام وتطبيق الشريعة..وكأن سنة الله في خلقه تقول لهم عندما تصبحون جاهزين للحكم ولا تخجلون من مصارحة الناس بمشروعكم ولا تعطون التراخيص للخمارات، سيتم التمكين لكم!.
4- كانت الات التصوير تصور معظم انتهاكات البلطجية وهم يقتلون ويحرقون الناس ويسحلون من في مقرات الاخوان... افلا تشكل هذه الافلام دليلا جنائيا لمحاكمتهم؟ ونتفاجأ بمن يقدمون للمحاكم يخرجون في نفس اليوم! فاين كان الرئيس من كل هذا؟ الم يقرا قول عثمان رضي الله عنه:"ان الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقران"؟ وان تم تبرير خروجهم بالقضاء الفاسد، افلا يستطيع ان يعاقب القاضي الفاسد بعزله او نقله وذلك اضعف الايمان؟ وان كان لا يقوى على عقاب قاض صغير فليعتزل الرئاسة ولا يحمل الاسلاميين نتيجة ضعفه!.
5- ترك العنان للاعلام الفاسد ليمارس دوره في تضليل الجماهير، ولما استدعي المهرج باسم يوسف للتحقيق لساعات اخرجه مرسي بقرار جمهوري وقال:"لن يكسر قلم في عهدي" فكان ان كسرت هيبة الرئيس وحزبه.
خلاصة القول: لعله درس قاس تعلمه من سنة حكم فيها وان قدر الله له ان يرجع فاربأ به ان يكرر تلك الاخطاء وان يقرن الحزم بالعدل كما فعل الفاروق رضي الله عنه وارضاه فاخمد الفتن في سني حكمه وعالج صداع رؤوس فكرت بالفساد، ولعل من ياتي بعده يعي الدرس لان العاقل من اتعظ بغيره.
فرخة في 7/7/2013

الخميس، 23 مايو، 2013

المصالحة (4) : اسباب الانقسام الفلسطيني
تابعت حيثيات الانقسام الفلسطيني عبر الصحافة والانترنت ومن وجهة نظري يمكن اجمال اهم اسبابه على النحو التالي:
1- اتفاقية اوسلو:
 لانها وقعت دون استشارة باقي الاحزاب والمهجرين والفلسطينيين فقبلها كان لطرفي الانقسام نفس النهج وهو المقاومة عبر الانتفاضة الاولى وبعد الاتفاقية ساد نهجان متوازيان لا يلتقيان: احدهما موقع الاتفاقية يريد فرضها على الشعب ويلتزم باهم بنودها وهو محاربة المتطرفين مما مهد لسجن قيادات حماس والجهاد في 1996 والاخر يرى فيها انتقاصا من الثوابت وانهاء للانتفاضة ومخالفة شرعية ووطنية ويريد تعطيلها.
2- ضعف اسس الشراكة الوطنية بعد انتخابات 2006:
 اذ لم تتعاون الحركتان الكبيرتان كما ينبغي في الحكومة العاشرة واعترفت فتح بالانتخابات قولا لا فعلا ولم تتقبل ان تكون في المعارضة بعد ان غنمت من السلطة عقدين من السنين.
3- ضعف اداء رئيس الحكومة اسماعيل هنية:
بعيد استلامه رئاسة الوزراء بدا الفلتان الامني والاداري يطل براسه وكان الواجب الوطني والديني يقضي بعلاجه اولا باول الا ان التسويف والتراخي الذي قام به هنية شجع المزيد من المنفلتين على ارتكاب جرائم اخرى ونسي ان "الله سبحانه يزع بالسلطان ما لا يزع بالقران" ولو كنت مكانه لاجلت ما يمكن تاجيله واعطيت الاولوية للتحري ومحاكمة اول من يثبت عليه القتل ولو كان ابن اكبر راس في البلد ،حتى يكون عبرة لغيره اما الضابط او المدير الذي يرفض تطبيق تعليمات وزيره فالعقوبة القانونية الرادعة هي من خير من يعالج في راسه الصداع!...وما كان من داع لتشكيل التنفيذية من الاساس ، فاول ضابط يرفض اوامر وزير الداخلية تجب معاقبته او نقله او فصله ليكون عبرة لغيره كما قال عنترة :"اني لاضرب الضعيف ضربة يطير لها فؤاد القوي".
ومن امثلة التراخي العجيبة التي قرات عنها:
أ- تغاضيه عن ارجاع موكبه من امام الامن الوقائي في تل الهوا بحجة عدم وجود اوامر لتمريره !
ب- جلوسه لساعات امام معبر رفح في البرد القارص بانتظار شفقة الموظفين على المعبر!
جـ - تعرضه لمحاولة اغتيال مات فيه مرافقه!
د- تعرض مجلس الوزراء للقصف اثناء انعقاده!
الم يعلم - سامحه الله - ان معلم المدرسة ان تراخى مع الطلبة من اول يوم تمادوا معه فلا يلومنهم ان قذفوه بالطباشير وطلبوا منه ولعة لسجائرهم؟! الم يعلم ان الزوج ان تهاون مع زوجته بمسامحتها اكثر من اللازم جعلته طرطورا وصارت هي رجل البيت؟!.

ولقد سمعتك في احدى خطبك يا ابا العبد تقول:"يريدوننا حكومة طراطير! لن نقبل ان نكون طراطير" كان هذا كلامك اما افعالك فكانت تخالف ذلك للاسف!  اسمح لي وانت الرجل الثاني في حماس ان اقول لك انك من اهم اسباب الانقسام ولو انك قطعت راس القط من اول يوم ما صار ما صار واذا كان الفاروق يخشى ان يساله ربه عن بغلة تتعثر في العراق لانه لم يسو لها الطريق فتجهز ليوم يسالك فيه الله عن ارواح من شعبك ازهقت وانت متشبث بحكومة نزع منها دسم الامن والاعلام والمال وحتى الاوقاف وكان الاولى بك ان توقف هكذا شراكة وطنية قائمة على الغش وتصارح شعبك انك منعت من الصلاحيات والا تضطر لتشكيل تنفيذية وعندك في الداخلية عشرات الاف العساكر وتضطر مستعينا بالقسام لعمل حسم عسكري وتتحوصل فيما سموه الامارة الظلامية.
ارجو المعذرة ان كنت قاسيا في مصارحتك واود ممن يقرا مقالي هذا ان يوصله لك مشكورا ان استطاع و"ان اريد الا الاصلاح ما استطعت" فانا والاف من الصامتين والخائفين مللنا من مصالحتكم التي لا لون لها ولا طعم ولا رائحة ولذلك تصلح للوضوء.
4- جولات المصالحة الماراثونية قامت على الهلامية وعدم الوضوح من اول يوم فعدم فتح ملف الامن الحساس وعدم وضع اليات محددة وتواريخ ثابتة للتنفيذ كل ذلك عطل المصالحة ويضاف لما ذكر ملف خطير هو تخلي الحركتين عن ابنائهما ممن تزعم انهم سياسيين وقد فصلت في ذلك في مقال لي في مدونتي ، وملخص المقال ان الحركة المفاوضة يجب ان تشترط الا تجلس على مائدة الحوار الا بعد ان تبيض سجون الطرف الاخر ممن تدعي انهم معتقلون سياسيون فالانتخابات والحكومة تؤجل اما عذابات المعتقلين بظلم فمن المحرم ان تؤجل .

الثلاثاء، 21 مايو، 2013

هيئة دعم المصالحة
التعريف:
هي هيئة مستقلة تعمل على دعم المصالحة الفلسطينية وكشف من يعطلها من التنظيمات والافراد والمؤسسات.
الاهداف:
1- دعم وتشجيع المصالحة الفلسطينية باي وسيلة تراها مناسبة ودعم اللجان والمؤسسات العاملة في نفس الحقل بما لديها من بيانات.
2- كشف الطرف المعطل للمصالحة سواء كان افرادا ام احزابا ام مؤسسات بالدلائل والارقام والحقائق ليكون الشعب على بينة ممن يخدعه.
النشاطات:
1-تكوين الهيئة العمومية عبر الانترنت من داخل فلسطين وخارجها وذلك عبر انشاء مجموعة على الفيسبوك لهذا الغرض.
2-المتابعة مع الجهات الرسمية لتسجيل الهيئة لتكون ضمن القانون.
3-تجميع وفهرسة البيانات التي تصلها لتكوين قاعدة بيانات مفنوحة تضم كافة المعلومات ذات العلاقة.
4-كتابة تقارير دورية حول ما تتوصل اليه من نتائج
5-اي طرف يعيق عملها او يعتقل احد افرادها سيكون بالضرورة معطلا للمصالحة وسيتم كشفه للجمهور الفلسطيني.
6-حضور الاجتماعات والفعاليات وزيارات المعتقلين حيثما امكن لان قضايا المعتقلين السياسيين مما لا يمكن تاجيله كباقي ملفات المصالحة
العضوية:
اي فلسطيني تنطبق عليه الشروط التالية:
1- له اشتراك عبر الفيسبوك باسم صريح.
2-لم توجه له سابقا اي تهمة امنية ولم تثبت عليه تهمة جنائية
3-لم يشترك في اعتقال او تعذيب فلسطيني على خلفية سياسية
4-مستعد للعمل لمصلحة وطنه بلا مقابل الا من اجر من الله تعالى وحسبة لوجهه الكريم. 
هذه مبادرة وطنية من العبد الفقير بعدما ضاق ذرعا بالتسويف والمماطلة والتاجيل من الفصيلين الكبيرين ووجد الكثيرين ممن يشاركه نفس الافكار وان لم يصرحوا بها كسلا او خوفا على ارزاقهم او غبشا في الرؤية منعهم من رؤية الطريق.
من يجد في نفسه الرغبة والقدرة على العمل ضمن المفاهيم السابقة فليضع تعليقا على هذه المشاركة يتضمن اسمه الصريح ومكان سكنه ووظيفته ومعرفه على الفيسبوك ليتم تجميع الاسماء ونشرها في مجموعة تنشا لهذا الغرض ومن عنده استفسارات او اقتراحات فصدورنا تتسع لها والله ولي التوفيق وهو المستعان.