الأحد، 19 أبريل، 2015

الوقت هو الحياة

الوقت هو الحياة
1-      منذ سنوات شاهدت حلقة من مرايا يوسف العظمة الممثل السوري المشهور  كانت عن رهان تبارى فيه شخصان احدهما يملك فيلا حديثة يعطيها للثاني بشرط ان يمضي عشر سنوات من عمره حبيس المكتبة يزود خلالها بما يطلب من كتب وطعام ولا يخرج منها مهما صار والا يضيع عليه ما قضاه سدى.
مرت السنوات بسرعة وصاحبنا يفرم الكتب فرما وماتت اخته الوحيدة وما سمح له بحضور دفنها وكلما اقتربت النهاية قلق صاحب البيت على املاكه وجاء الاجل الموعود ويا للمفاجأة.
رفض القارئ استلام البيت وتبرع به لصاحبه مبررا قراره بقوله:" عشت هذه السنوات في سياحة اتنقل بين علوم الاديان والادب والمنطق والفلسفة ،زرت صحاري العالم وغاباته وبحاره ،حلقت في السماء ونزلت الوديان وتسلقت الجبال من خلال الكتب التي قرات. خرجت بكنوز ما كنت لأجمعها لو كنت طليقا..!".
2-      الشاهد في القصة ان اوقاتا كثيرة تهدر بينما ننهمك في العمل او المشي وحتى الانتظار وكان بإمكاننا ان نملاها بالقراءة او الاستماع. وسأحدثكم عن تجربة شخصية مررت بها واستفدت منها كثيرا.
3-      انزل عن الانترنت وخاصة YouTube))  يوميا محاضرات لكبار العلماء مثل احمد نوفل ،طارق سويدان ،راغب السرجاني وغيرهم من العلماء الربانيين... من مختلف اقطار الاسلام ،ثم احفظها على جهاز النقال واسمعها ذهابا وايابا واثناء العمل في الارض ما بين العصر والمغرب فأكسب الرياضة وخدمة الارض ورائحة الازهار وجمال المنظر والعلم وما يجمع كل ذلك من اجر من المولى عز وجل.
4-      احصيت ما سمعته منذ 4 سنوات فكان الف ساعة صوتية بواقع عشرة الاف صفحة من القراءة ضمت مختلف المجالات من تاريخ العرب والعجم والحضارات كالأندلس والدين والسياسة الشرعية وتحليل الاحداث من منظور اسلامي والادب ،ما كنت لأقرأها من الكتب حيث ارهاق العينين بل اسمعها مستمتعا بها بدل الاستماع للأغاني التافهة.

5-      ادعوكم جميعا لهذه التجربة ومن اراد شيئا من المحاضرات انسخها له على قرص مدمج او على جهازه والدال على الخير كفاعله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق